السلطة الرابعة – القدس المحتلة
طالبت سلطات الاحتلال، عائلة صب لبن التي تم الاستيلاء على منزلها الشهر الماضي لصالح المستوطنين، بدفع عشرات آلآف الشواقل مقابل تنفيذ عملية الإخلاء.

وقالت صاحبة المنزل نورا صب لبن لــ”وفا”، إن القرار يشمل دفع مبلغ 17187 شيقلا لشرطة الاحتلال مقابل 160 ساعة من العمل في المنزل لتأمين الإخلاء، ودفع 17 ألف شيقل لشركة مقاولات خاصة أخلت المنزل، إضافة إلى 13 ألف شيقل للمصروفات القانونية المتعلقة برد دعوى المستوطنين للسيطرة على المنزل، وتقييد الحركة بما يشمل المنع من السفر، والحجز على ممتلكاتهم، من مركبات وعقارات، في حال عدم دفع الغرامة في أسرع وقت.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت فجر الحادي عشر من تموز المنصرم، منزل المواطنة صب لبن الكائن في عقبة الخالدية بالبلدة القديمة من القدس، وأخلت عائلة المواطنة المذكورة منه، وسلّمته للمستوطنين بموجب قرار صادر عن محكمة إسرائيلية في الحادي عشر من يونيو/ حزيران، وحدّدت “دائرة الإجراء والتنفيذ” الفترة الواقعة ما بين 28 يونيو حتى 13 يوليو المنصرم، موعداً لتنفيذ عملية الإخلاء.

وكانت العائلة قد استأجرت المنزل عام 1953 من الأردن، وتم منحها حقوق إيجار محمية، لكن بعد احتلال القدس جرى وضعه تحت إدارة ما يسمى “حارس أملاك الغائبين”، بادعاء أن ملكيته تعود لليهود، وهذا ما نفته العائلة بشكل قاطع.

وسبق لمحاكم الاحتلال أن منعت عام 2016، أبناء العائلة المقدسية “صب لبن” رأفت وأحمد وزوجته وأولاده، وشقيقتهما من العيش داخل المنزل، ما أدى إلى تشتت العائلة.

error: Content is protected !!