السلطة الرابعة – الضفة الغربية
أعلن جيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة، تشديد الحصار على الضفة الغربية وقطاع غزة بحجة الاحتفال بالأعياد اليهودية. 

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، في تصريح صحفي: “وفقا لتقييم الوضع الأمني ​​وتوجيهات المستوى السياسي، سيتم فرض إغلاق عام على منطقة الضفة الغربية وسيتم إغلاق المعابر مع قطاع غزة خلال “يوم الغفران” وسيبدأ الإغلاق يوم الأحد 24/09/23 الساعة 00:01، وسيتم فتح المعابر ورفع الإغلاق يوم الاثنين 25/09/23 الساعة 11:59 ليلاً، وفقا لتقييم الوضع”.

جدير بالذكر أنّ الاحتلال الصهيوني لا يفوّت مناسبة أو عيدًا؛ إلّا ويستغلّه أبشع استغلال، وخاصّة خلال فترة ما يُسمى بـ”الأعياد اليهوديّة”، وذلك من خلال تشديد الخناق والحصار المفروض أصلاً على شعبنا الفلسطيني في غزّة والضفة بما فيها القدس وباقي المناطق المحتلّة.

error: Content is protected !!