السلطة الرابعة – جنين
أجبرت قوات الاحتلال المئات من المواطنين على مغادرة منازلهم، تحت تهديد القصف المكثف الذي يستهدف مخيم جنين منذ ساعات الفجر الأولى اليوم الاثنين.

وقالت طواقم الهلال الأحمر في جنين إن طواقمها أخلت أكثر من 3000 عائلة من داخل المخيم، مشيرة الى أنها تواجه صعوبة في التنقل داخل المخيم بسبب الطرق المغلقة جراء الدمار.

ويشهد مخيم جنين عدواناً صهيونياً غادراً منذ ساعات الفجر، يستهدف المدنيين والآمنين، أدى لاستشهاد 8 مواطنين واصابة نحو 80 آخرين، وفقاً لآخر تحديث صادر عن وزارة الصحة الفلسطينية.

واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافات عسكرية مدينة جنين من عدة محاورفجر اليوم، وحاصرت مخيم جنين، وقطعت الطرق التي تربط بين المدينة والمخيم، واستولت على عدد من المنازل، وقطعت التيار الكهربائي عن المخيم.

أكد مصدر قيادي في حركة الجهاد الإسلامي، مساء، الإثنين، إن إخراج المواطنين من بيوتهم قسراً يمثل وجها من أوجه مشروع الـ”ترانسفير” الذي يسعى الاحتلال لتنفيذه في الضفة المحتلة.

وأضاف : “إن جيش الاحتلال يحضر لليلة دامية في مخيم جنين، والمقاومة مصممة على المواجهة مهما كان الثمن”.

وشدد، على أن المواجهة ستنتقل إلى ساحات أخرى وعلى العدو أن يتوقع في كل لحظة مزيداً من عمليات المقاومة التي ستكشف عجز الاحتلال وتعري صورته من جديد.

وأظهرت مقاطع فيديو تعزيز جيش الاحتلال ، عمليته العسكرية في جنين بآليات عسكرية وجيبات مصفحة مصحوبة بجرافات تتقدم نحو عدد من المحاور عند مدخل مخيم جنين الشرقي.

في حين، أكدت “يديعوت أحرنوت” عن مصادر” صهيونية”، أن ألف جندي سيبدأون المرحلة الثانية من عملية جنين خلال الساعات المقبلة.

error: Content is protected !!