تحدث رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، صباح اليوم في مستهل جلس مجلس الوزراء عن إنهاء أزمة نقابة الأطباء الفلسطينيية.

تابعنا على تيليجرام

وقال اشتية إن بالأمس انتهت الازمة مع نقابة الأطباء، ولم تكن الحكومة المتسبب بها.

 

وبين أن الحكومة كانت طرفا في الوصول الى حل من خلال وزارة الصحة، التقدير لحكمة السيد الرئيس والشكر لكل من ساهم في الوصول لحل.

 

وذكر أن في مناسبة اليوم الوطني للمنتج الفلسطيني، أسعدني وجود بضائع فلسطين في أندونيسيا وسنغافورة، وبجودة عالية ومواصفات عالمية، وقدرة على المنافسة.

 

وتابع المنتوج الفلسطيني متميز، وصادراتها سوف تتجاوز المليار دولار، ومن المهم أن يكون المنتج الوطني هو أساس سلة المستهلك الفلسطيني، وأن يُعطي هذا المنتوج الأولوية دائما.

 

ووصف أن زيارته إلى إندونيسيا وسنغافورة بالناجحتين، وعقد لقاءات مع القيادات السياسية والمجتمعية والدينية في كلا البلدين،

 

وأردف أن تم عقد اتفاقات تجارية واقتصادية وتعليمية وطبية، وقضايا متعلقة بالمياه والطاقة الشمسية وغيره.

 

وبدوره ناقش إجراءات التحضير لموسم الشتاء، وعرض الطريق البديل لوادي النار، وتوصيات اللجنة الوزارية المتعلقة باتفاقية الغاز بين صندوق الاستثمار والشركة المصرية الشريكة في التطوير، وتوصيات الوفد الوزاري الذي زار مدينة نابلس المحاصرة.

error: Content is protected !!