السلطة الرابعة – الضفة الغربية
استشهد شاب فلسطيني، اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني في بلدة عقابا بمدينة طوباس بالضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد المواطن عبد الرحيم فايز غنام (36 عاماً) برصاص الاحتلال الحي في الرأس، في بلدة عقابا بطوباس.

وكانت قوات الاحتلال قد قصفت صباح اليوم منزل المواطن عبد الرازق أبو عرة قرب كازية المجد في بلدة عقابا.

وذكرت مصادر محلية، أنّ شابًا أصيب برصاصة حية في الرأس وصفت حالته بين المتوسطة والخطيرة، وآخر برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في البطن، بعد إطلاق الاحتلال الرصاص الحي والمطاط بكثافة.

وفي سياق متصل، احتجزت قوات الاحتلال عائلة الشاب المحاصر في منزل عند المدخل الغربي لبلدة عقابا، أحمد وليد أبو عرة، للضغط عليه لتسليم نفسه.

وقال مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، إن الاحتلال احتجز  كلا من وليد أبو عرة، وزوجته، ونجلهما محمد.

وكانت قوات الاحتلال منعت لطواقم الطبية من نقل الإصابة إلى المستشفى لتلقي العلاج، لأكثر من ساعة قبل السماح لها بنقلها إلى المستشفى في طوباس.

شيعت جماهير غفيرة في مدينة طوباس جثمان الشهيد عبد الرحيم فايز غنام، الذي ارتقى اليوم متأثرًا بإصابته خلال اقتحام بلدة عقابا صباح اليوم الجمعة.

وانطلق موكب التشييع من أمام المستشفى التركي في طوباس، وصولًا إلى منزل عائلته لإلقاء النظرة الأخيرة عليه قبل موارته الثرى.

error: Content is protected !!