السلطة الرابعة – رام الله
أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الجمعة، استشهاد شاب فلسطيني بعد إصابته برصاص قوات الاحتلال فجر اليوم الجمعة قرب حاجز رنتيس العسكري شمال غرب رام الله.

 وقالت الوزارة في بيان لها : “إن الشهيد هو الشاب مهدي سمير محمد بيادسة 29 عاماً، ولا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثمانه، وسبق أن أصيب جندي في جيش الاحتلال، فجر اليوم الجمعة، عند حاجز رنتيس قرب رام الله.

 وأفاد مراسل “السلطة الرابعة”، أن جيش الاحتلال أغلق حاجز رنتيس، ودفع بقوات إضافية بشكل مكثف في محيط المنطقة. 

وفي سياق متصل، تصاعدت أعمال المقاومة في الضفة الغربية خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، حيث تم تسجيل 24 عملا مقاوما.

ووثق مركز المعلومات الفلسطيني “معطى”، 5 عمليات إطلاق نار، وتفجير عبوتين ناسفتين، وإسقاط طائرة استطلاع، إلى جانب إلقاء زجاجة حارقة و3 عمليات تصدي للمستوطنين، وتحطيم مركبة لهم، واندلاع المواجهات في 11 نقطة.

كما وثق مركز “معطى” خلال شهر مايو/أيار المنصرم، مقتل إسرائيليين اثنين، وإصابة 28 آخرين في 1025 عملًا مقاومًا بينها 124 عملية إطلاق نار واشتباك مسلح ضد أهدافٍ إسرائيلية في الضفة الغربية ومدينة القدس.

error: Content is protected !!