ترجمة – السلطة الرابعة
أعلنت وزارة الخارجية الصهيونية عن اختطاف مواطن صهيوني قبل أيام في إثيوبيا.

ووفق للخارجية، فإن واقعة الاختطاف ارتكبت في منطقة مدينة غوندر الإثيوبية، مبينه إنها تعمل بالتنسيق مع الإنتربول بشأن هذه القضية.

وأوضحت أن القنصل الصهيوني في إثيوبيا يعمل بالتنسيق مع السلطات المحلية والشرطة على هذا الملف، وتشير التقديرات إلى أن عملية الخطف وقعت على خلفية جنائية.

وذكر موقع “0404” العبري، أن الخاطفين أرسلوا صورة لعائلة المختطف وهو مقيد ويتوسل للإفراج عنه.

كما جاء في رسالة الاستغاثة، بحسب “كان 11” : “ساعدوني، أنا في وسط الغابة، إنها تمطر بغزارة.. ساعدوني، من المفترض أن أصل يوم الأحد من المحتمل أن أبقى هنا، لا أتمنى هذه الضائقة لأعدائي”.

بينما تأتي حادثة الخطف الجديدة بعد أيام من الكشف عن اختطاف باحثة إسرائيلية في العراق على يد جماعات شيعية مقربة من إيران.

error: Content is protected !!