السلطة الرابعة – الجولان المحتل
تجددت المواجهات في الجولان السوري المحتل لليوم الثاني على التوالي ضد مشروع الطاقة التابع للاحتلال وذلك بعد اقتحام قوات كبيرة من جيش أراضي الأهالي في الجولان لبدء تنفيذ مشروع “المراوح”.

وعم الإضراب الشامل في الجولان المحتل اليوم الأربعاء احتجاجًا على اقتحام قوات الاحتلال للأراضي ومحاولة تنفيذ المشروع بالقوة.

وأفادت مصادر صحفية بأن مواجهات اندلعت في المكان وأصيب العشرات من السكان بجروح جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع.

وانطلق السكان اليوم إلى أراضيهم، لمواجهة مشروع الطاقة الذي يدمر صحتنا وأرضنا وطبيعتنا، السكان لم يوافقوا على المشروع، ولن يخرجوا من أرضهم”.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز تجاه السكان وحاولت منعهم من الوصول لأراضيهم.

وتأتي المواجهات عقب محاولة سلطات الاحتلال، مصادرة 4 آلاف دونم من أراضي الجولان، لصالح مشروع “المراوح”، الذي يحد من التوسع العمراني لبلدة مجدل شمس، التي تنحصر من جهة الشرق بشريط حدودي مصطنع ومن الشمال جبل الشيخ.

وشدد الأهالي على بقائهم في أراضيهم واستمرار نضالهم، مع العلم بوجود مفاوضات مع المسئولين للعمل على إلغاء مشروع الاحتلال.

error: Content is protected !!